الجمعة، 15 يوليو، 2016



عتبات النص في "رواية الثلاثة" لمحمد بشير الإبراهيمي: دراسة تداولية
(Paratexts in “Riwayat al-thalathah” by Muhammad al-Basheer al-Ibraheemi: A pragmatic Study)
إبراهيم بن عبد الرحمن براهمي

(Ibrahim bin Abdul Rahman Brahmi)

Abstract
ملخص البحث:
تحاول هذه الدراسة - انطلاقاً من المقاربة التداولية في تحليل النصوص - أن تبرز نظام العتبات بوصفه خطاباً تداولياً تمهيدياً وتعريفياً للنص أو المتن، ويتواءم مع نسق النص الموازي له ويستدل عليه، إذ يمكن عده موقعاً تداولياً ينعقد فيها للقاء بين الكاتب والقارئ، ويتم فيه البحث عن بعض الخصائص والتحليلات التي يحملها هذا الخطاب. في "رِوَايةُ الثَّلاثـَةِ" مهد المؤلف لنصه بعتبتين خطابيتين مارستا دور الإفهام والتعريف والتسهيل على المتلقي للولوج إلى نصه الأساسي؛ فالعنوان إضاءة لغوية تعبّر عن النص المتن قبل الولوج إليه، وليس من شك في أن الكاتب تعمد هذا النهج؛ فهي تعبير قصدي يحمل نية التعبير الدقيق عن مضمون الأرجوزة؛ فالعنوان لم يأتِ بصورة اعتباطية، بل يتشاكل مع النص في مضمونه ومعناه، وهو ذو ارتباط شديد بالسلوك اللغوي العام، وبالنسبة إلى المقدمة اضطلعت بمهمة تواصلية، أسهمت في فتح بعض نوافذ النص للقارئ من أجل العروج إليه، وأتاحت لهذا القارئ إمكانية واسعة في فهم النص؛ ومن ذلك: التعريف بالعمل الأدبي، وبيان المجال المعرفي للمتن وجنسه الإبداعي، وأسباب تأليف لهذا النص، والموضوع في طبيعته وأبعاده وحدوده، ووصف دينامية النص، وقصديته (الدافع إلى الكتابة) وغرضه؛ إلى جانب بعض الجوانب تشخيصية للنص المتن.
الكلمات المفتاحية : العتبات- العنوان- المقدمة- التداولية- رواية الثلاثة.
Abstract:
This study is an attempt- through the pragmatic approach in text analysis-  to point out the system of paratexts as an introductory and pragmatic discourse to the text which aligns, appropriate and signifies the text. It can be regarded as a pragmatic location which connect between the writer and the text. It is also a ground for finding certain features and analysis that text contains. In the work “riwayat al-thalatha”, the writer prepared for his text two discourse thresholds that contribute to prepare and guide the readers into the real text. Hence, the title expresses the content before the real entry into the content of the text and, certainly the selection of title is a deliberate action of the writer. A title is not the result of an arbitrary action as it is related to the general linguistic behaviour. The introduction is imbued with a communicative function that intends to open up certain windows of the text to the reader in order for him/her to ascend to its world thus increasing his understanding and appreciation.
Keywords: Paratexts– title– introduction– pragmatic– riwayah al-thalatha.
Abstrak:
Kajian ini cuba menjelaskan ‘sistem separa teks’, melalui pendekatan pragmatik dalam menganalisis teks, sebagai pengenalan dan ucapan pragmatik bagi teks yang sejajar dengan kandungan teks tersebut, di mana ia boleh dianggap sebagai lokasi pragmatik yang menghubungkan antara penulis dan pembaca. ‘Sistem separa teks’ juga merupakan asas dalam mendapatkan sebahagian ciri-ciri dan analisis yang dibawa oleh teks. Dalam karya riwayah al-thalathah, penulis mengemukakan teksnya dengan menggunakan dua ucapan separa teks yang dapat membantunya membimbing pembaca dalam menghayati teks sebenar, manakala tajuk yang digunakan dapat memberikan gambaran tentang kandungan sesuatu teks sebelum menelaah isi kandungan teks tersebut dengan lebih lanjut. Oleh yang demikian, ternyata penulis amat bergantung kepada hal ini ketika memilih tajuk kerana tajuk melambangkan isi kandungan teks yang ingin disampaikan. Tajuk juga tidak hadir secara sembarangan, bahkan ia wujud sejajar dengan kandungan dan maksud teks dan mempunyai kaitan rapat dengan tabiat linguistik secara umum. Bahagian pengenalan sesuatu teks pula berfungsi untuk memberikan maklumat awal berkaitan teks kepada golongan pembaca supaya mereka dapat menghayati isi kandungan teks, seterusnya menambahkan kefahaman dan penghayatan terhadap yang ditelaah. Antara pengenalan yang digunakan ialah definisi tentang kerja sastera, penjelasan tentang skop bidang dan jenis penulisan, asbab penulisan, konteks dan batas tajuk-tajuk berkaitan, penerangan tentang kedinamikan penulisan, pendorong dan tujuan penulisan serta lain-lain pengenalan yang berkaitan dengan kandungan teks.
Kata kunci: Ambang- Tajuk- Pengenalan- Pragmatik- Riwayah al-thalatha.

Full Text:



دلالـة مصطلح
 المقام بين الدرس البلاغي العربي والتصور الوظيفي التداولي المعاصر

براهمـي, إبراهيم
قسم اللغة والأدب العربي - جامعة قالمة
 Résumé: 

يعد مصطلح المقام من أبرز المفاهيم التي ارتبط استعمالها في التراث العربي بالعلوم العربية عموما وبالبلاغة خصوصا؛ ولقد كانت المقولة الشهيرة =لِكُلِّ مَقَـامٍ مَقَالٌ+ مفتاحاً لكل بابِ حديثٍ عن الاقتضاءِ والمناسبةِ بين القول والموقف الذي يحدث فيه ، وأساساً منهجياً متينا لمباحث بلاغية كثيرة مثل : التقديم والتأخير ، وأضرب الخبر ، وأساليب التوكيد والنفي وغيرها ، مما اعتبر أداة إجرائية عليها التعويل في تحليل النصوص وتأويلها . وفي الدرس اللساني المعاصر نال مصطلح المقام الاهتمام البالغ خاصة ضمن الاتجاه الوظيفي التداولي ، وأخذ أبعادا أعمق في مسارات التحليل؛ في علاقة اللغة بالاستعمال وبالدلالة ، والموقف الكلامي ، وشروط الخطاب وإنتاجه ، وبصورة أوضح بالقدرة التواصلية لدى المتخاطبين ، وهذا ما أسهم في أغناء المصطلح ، وأعطاه إمكانات أوسع في الإفصاح والإبلاغ . هذه المداخلة تسعى إلى إبراز تبصر العلماء العرب القدامى بهذا المصطلح بوصفه أداة إجرائية منهجية في تحليل النصوص والكشف عن قدرتها الإنتاجية ، وهذا ما يؤكد الصلات الشديدة بين الدرس التراثي العربي والمنجز المعرفي الغربي المعاصر

 -----------------------------------------------------------------------------

Titre: دلالـة مصطلح المقام بين الدرس البلاغي العربي والتصور الوظيفي التداولي المعاصر
Auteur(s): براهمـي, إبراهيم
Mots-clés: المقام ، الدلالة ، مقتضى الحال ، البلاغة ، التداولية
Date de publication: 1-jui-2014
Editeur: Université de Bouira ; www.univ-bouira.dz
Collection/Numéro: MÂAREF Revue académique N°Spécial (Ar);
Résumé: يعد مصطلح المقام من أبرز المفاهيم التي ارتبط استعمالها في التراث العربي بالعلوم العربية عموما وبالبلاغة خصوصا؛ ولقد كانت المقولة الشهيرة =لِكُلِّ مَقَـامٍ مَقَالٌ+ مفتاحاً لكل بابِ حديثٍ عن الاقتضاءِ والمناسبةِ بين القول والموقف الذي يحدث فيه ، وأساساً منهجياً متينا لمباحث بلاغية كثيرة مثل : التقديم والتأخير ، وأضرب الخبر ، وأساليب التوكيد والنفي وغيرها ، مما اعتبر أداة إجرائية عليها التعويل في تحليل النصوص وتأويلها . وفي الدرس اللساني المعاصر نال مصطلح المقام الاهتمام البالغ خاصة ضمن الاتجاه الوظيفي التداولي ، وأخذ أبعادا أعمق في مسارات التحليل؛ في علاقة اللغة بالاستعمال وبالدلالة ، والموقف الكلامي ، وشروط الخطاب وإنتاجه ، وبصورة أوضح بالقدرة التواصلية لدى المتخاطبين ، وهذا ما أسهم في أغناء المصطلح ، وأعطاه إمكانات أوسع في الإفصاح والإبلاغ . هذه المداخلة تسعى إلى إبراز تبصر العلماء العرب القدامى بهذا المصطلح بوصفه أداة إجرائية منهجية في تحليل النصوص والكشف عن قدرتها الإنتاجية ، وهذا ما يؤكد الصلات الشديدة بين الدرس التراثي العربي والمنجز المعرفي الغربي المعاصر
URI/URL: http://hdl.handle.net/123456789/716
ISSN: 1112-7007
Collection(s) :Publications nationales

التوثيق العلمي: 

                    مجلة المعارف. مجلة علمية محكمة تصدر عن جامعة أكلي محند الحاج - البويرة. العدد 14 . جوان 2014
-----------------------------------------------------------------------------


اليوم الدراسي حول الأسماء والألقاب والكنى: أبعادها وآثارها في التفاعل اللغوي في المجتمع الجزائري المعاصر

2 Décembre 2014
في إطار نشاطه العلمي السنوي وللرفع من مستوى اللغة العربية تعليما وتعلما، والأبحاث المتصلة بها، وقصد فتح الآفاق أمام الدارسين لبحث قضايا الواقع اللغوي وتحليلها... ينظم مخبر الدراسات اللغويـة والأدبيـة بكلية الآداب واللغات (جامعة  8 ماي 1945 قالمـة) يوما دراسيا في موضوع: " الأسماء والألقاب والكنى: أبعادها وآثارها في التفاعل اللغوي في المجتمع الجزائري المعاصر" في يوم: 02  ديسمبر 2014 م

المزيد من التفاصيل

دور الصحافة الوطنية في معالجة إشكاليـات أسمــاء الأعـلام الجزائريــة - الشـروق اليومي أنموذجـا - 
الكاتب: إبراهيم براهمـي
الانتساب: قسم اللغة والأدب العربي - جامعة 8 ماي 1945 قالمة -
 | تحميل PDF   |عرض بتنسيق

الأسمـاء والألقـاب والكنـى في مصنفات اللغويين العرب القدامى (دراســة وصفية

عدد المجلة:41
الكاتب:أ. إبراهيم بن عبد الرحمان براهمي
قسم اللّغة العربية وآدابها، جامعة 8 ماي 1945 – قالمـة





الخميس، 14 يوليو، 2016


أصوات اللغة العربية بين الفصحى واللهجات
المؤلف : رمضان عبدالله رمضان
تاريخ النشر 2006
الناشر مكتبة بستان المعرفة


__________________
فعل القول من الذاتية في اللغة

كاترين كيربرات أوريكيوني

ترجمة: محمد نظيف

دار أفريقيا الشرق - 2007

من مرفوعات الأخ الجبرتي - جزاه الله خير-

قال في تعليقه على الكتاب

هذا الكتاب ترجمة لكتاب L'énonciation de la subjectivité dans le langage وهو للباحثة في مجال لسانيات الخطاب كاترين كيربرات أوريكيوني، ولكن ترجمة العنوان في نظري ليست دقيقة لأن الأولى أن يترجمه باسم "التلفظ من الذاتية في اللغة"، كما أن الترجمة في نظري لا ترقى إلى المستوى المطلوب مقارنة بالأصل الفرنسي، ولكن حسب المترجم أن بذل جهده في ترجمة كتاب قيم كهذا ونادر في مجاله.
وللإشارة فإن لكاتبته كتابا آخر أكثر أهميته بعنوان l'impliciteوقد صدر مؤخرا مترجما بعنوان "المضمر" عن المنظمة العربية للترجمة.

أما هذا الكتاب فتكمن أهميته، خصوصا للباحثين في علم الدلالة، من ربطه بين المكونين البنيوي المهتم حصرا ببنى اللغة الداخلية، والمكون الخارج لساني الذي يملك وظيفة تفسير الدال وترتيب معطيات المعنى. كما يطرح رؤى مختلفة لإشكالية التلفظ والتواصل اللساني وينتقد خطاطة جاكوبسون الشهيرة، كما يدرس مجالات حضور الذاتية في اللغة، ولاسيما من خلال "الإشاريات" التي تحيل على ذات المتلفظ.


الرابط

http://dc221.4shared.com/download/rf.../_________.pdf